​الاستثمار الجريء

 
استثمرنا في «عِلم» منذ بداياتنا في صناعة المعرفة وتوطينها، وقدمنا أول خدمة إلكترونية متكاملة في المملكة العربية السعودية، وحققنا نجاحات كثيرة في المساهمة في التحول إلى الحكومية الإلكترونية. 
ولم​عرفتنا العميقة أن المبتكرين هم سر نجاحنا، نساهم اليوم في الاستثمار الجريء مع روّاد الأعمال أصحاب الشركات الريادية المبتكرة بدعم رواد الأعمال في تنمية شركاتهم من خلال الاستثمار المالي وتعزيز الجوانب الاستراتيجية، بما يتناسب مع نوع وطبيعة الشركة الريادية ورائد الأعمال، ويتم ذلك من خلال المشاركة في رأس المال ودعم الخبرة التقنية والعملية. 

مجالات تركيزنا

يتركز عملنا في الاستثمار الجريء على المشاركة الفاعلة مع رواد الأعمال في المجالات التالية: 
القطاعات: النقل، الصحة، أمن المعلومات، القطاع المالي. 
شريحة العملاء: المنتج يكون موجهًا للمستهلكين أو القطاع الخاص أو القطاع الحكومي. 
المرحلة: يستهدف الاستثمار الجريء الشركات الريادية في مراحلها الأولية ولكن بوجود المنتج الأولي وبوادر تقبل في السوق. 
معايير مهمة يجب توافرها في الشركة الريادية: 
1. أن تكون الشركة لأغراض ربحية، وبنموذج عمل قابل للقياس. 
2. أن تكون الشركة ذات طابع تقني. 
3. أن يعالج المنتج مشكلة حقيقة بشكل فعال. 
4. وجود تقبل مبدئي من السوق. 
5. أن يكون للمشروع خطة عمل وأن تكون أساسية ومختصرة. 
6. أن يتفرغ رائد العمل تفرغاً كاملاً للإشراف على المشروع. 

مميزاتنا

من أهم ما يميزنا في الاستثمار الجريء ما يلي: 
الاستشارة حول تطوير الأعمال: 
سيتاح لرواد الأعمال التواصل مع عدد كبير من مطوري الأعمال المهنيين في «عِلم»، وسيساعد المستشارون رواد الأعمال على صياغة عروضهم التقديمية، وفهم توجهات السوق، وتصميم نماذج العمل، وتقدير القوائم المالية، وفنون التفاوض. 
الاستشارة التقنية: 
سيتاح لرواد الأعمال مقابلة مستشارين تقنيين لتقديم التوجيه والإرشاد حسب الطلب؛ حيث إن قطاعنا التقني في «عِلم» يعمل فيه ما يزيد على 500 موظف محترف من ذوي الخبرة العالمية في جميع مجالات التقنية. 
كما أننا في «عِلم» حريصون على الاطلاع والتطور الدائم وفق أعلى المعايير التقنية في هذا العالم المتسارع؛ مما يدعم رائد الأعمال ويوسع آفاقه. 
الاستشارة التسويقية: 
يحظى رواد الأعمال في «عِلم» بفرصة الانطلاق السريع نحو السوق المحلية والعالمية، من خلال الحصول على خدمات استشارية في مجال التسويق، ويمكّنهم هذا من وضع الخطط التسويقية الصحيحة القائمة على أفضل المعايير العالمية، مما ينتج عنه انتشار للشركة الناشئة ونموها بشكل أسرع. 
الربط مع خدماتنا: 
من خلال الربط بشبكة المنتجات الكبيرة في «عِلم»، يمكن لرواد الأعمال الاستفادة عند تقاطع نشاطهم مع أحد هذه المنتجات؛ فيختصروا الجهد والزمن في تطوير منتجاتهم وتوسيع نطاق أعمالهم. 
الوصول للقطاع العام: 
نمتاز في «عِلم» بتعاملنا الطويل مع القطاع العام؛ مما يسهل على رواد الأعمال فهم آلية التعامل مع هذا القطاع واحتياجاته، وطريقة تسويق منتجاتهم، ولا شك أن هذا سيفتح آفاقًا تسويقية رحبة يصعب الوصول إليها من خلال الشركات الناشئة وحدها، خاصة في بداية انطلاقها في عالم الأعمال. 
موثوقية اسمنا: 
إننا نحظى بسمعة طيبة في القطاعات التقنية والمشاريع الكبرى؛ مما يعزز ثمرة شراكة رواد الأعمال مع «عِلم»، ويمنحهم مساحات أوسع لتسويق شركاتهم ومنتجاتهم. 
مراحل طلب الاستثمار: 
 ​
 

الأسئلة الشائعة​ 

ما هو الاستثمار الجريء؟ 
هو إحدى إدارات «عِلم» التي تقوم بالاستثمار في الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في المجال التقني. 
هل يجب أن تكون الشركة سعودية؟ 
لا، بالرغم من التركيز على الشركات الريادية في المملكة إلا أن الاستثمار الجريء يستهدف الشركات الريادية التقنية في مختلف دول العالم. 
ما الأعمال التي لا يدخل فيها الاستثمار الجريء؟ 
نركز في الاستثمار الجريء على الأعمال ذات الطابع التقني، ولا نقوم بالاستثمار إذا كانت الشركة الريادية: غير تقنية، أو في مراحل متقدمة، أو لا تزال فكرة، أو مؤسسة غير ربحية. 
كيف يتم تقييم الطلب؟ 
بعد أن يتم التأكد من تواؤم الشركة الريادية مع استراتيجية الاستثمار في «عِلم»، يتم تقييم الشركة الريادية المتقدمة من عدة جوانب من ضمنها ديناميكية الفريق، معرفة الأدوار لكل عضو، والكفاءة، ومدى الربحية المتوقعة للشركة، ووضوح الرؤية، والشغف والطموح والتفاعل والتفرغ للإشراف على العمل. 

كيف يمكنني التواصل مع الاستثمار الجريء؟ 
إذا كان لديك أي أسئلة، أو للحصول على معلومات أكثر الرجاء التواصل عبر صفحة تواصل معنا.
​​​​