03/03/1440 عِلم تستعرض خبراتها في التحول الرقمي للأمن والوقاية من المخاطر

 

 
​ختتمت "عِلم" الشركة الرائدة في توفير الحلول الرقمية المبتكرة والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، مشاركتها كشريك للتحول الوطني، في المعرض السعودي للأمن والوقاية والمخاطر، الذي اقيم بمدينة الرياض . برعاية كريمة من سمو وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف.
 
وعن أهمية المشاركة صرح الأستاذ ماجد بن سعد العريفي، نائب الرئيس لقطاع التسويق   المتحدث الرسمي لشركة "عِلم"، ننظر بمزيد من الإعتزاز،  كوننا شريك التحول الرقمي في المعرض السعودي الدولي للأمن والوقاية من المخاطر، الذي يأتي في ظل الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الداخلية لتطوير خطتها نحو التحول الرقمي استكمالاً لريادة المملكة الإقليمية والدولية في مجالات التقنية.
 

 
وأضاف العريفي أن الهدف من المشاركة هو ترسيخ حضور «عِلم» كشركة رائدة في مجال توفير الحلول الذكية والخدمات الرقمية وتوسيع نطاق انتشار هذه الخدمات حيث إستعرضنا منصة «إثراء» الرقمية المبتكرة، والتي تقدم خدماتها الى أصحاب الأعمال أو الأفراد  من خلال بيئة علم السحابية لإدارة ومتابعة وتقييم العملية التدريبية بكفاءة، وإيصال البرامج التدريبية للمتدربين بكل سهولة، من خلال أتمتة جميع الأنشطة المتعلقة بالتدريب والتعليم المستمر.
منوهاً إلى أن منصة «إثراء» تحمل أحدث الأنظمة وحلول التدريب التي تنتهج الاعتماد على العنصر البشري لتعزز من كفاءة الكوادر الوطنية بشكل احترافي، عبر أنظمة شاملة ومتطورة تناسب احتياجات القطاعات الحكومية والخاصة المختلفة. المعلومات.فهي تمتاز بإستخدام تقنية الواقع الممتد الذي يشمل الواقع الافتراضي والواقع المختلط والواقع المعزز، والتي ساعدت في توفير بيئة تدريبية آمنة وسهلة التحكم في مجالات مختلفة كالعسكرية والدفاع والصحة والصناعة والصيانة.
 
 
جدير بالذكر أن "عِلم" شركة سعودية مساهمة، تعدّ من الشركات التقنية الرائدة التي تربطها علاقات متميزة بمختلف القطاعات الحكومية، عبر تقديم عدد من الخدمات والحلول التي تتضمن: الخدمات والمنتجات الإلكترونية، والحلول التدريبية والاستشارية، وحلول تقنية المعلومات، إضافة إلى تقديم الدعم الإداري والمساندة، بمستوى راقي يحقق تطلعات العملاء، مع الإسهام في بناء الخبرات، وتوطين تقنية المعلومات، سعياً لبناء مجتمع معرفي يتواكب مع الإيقاع المتسارع للعصر الرقمي.